أخر المواضيع

الجمعة، 26 نوفمبر، 2010

بريطانيا تضع مؤشراً لرصد سعادة مواطنيها

معدلات الانتحار والاكتئاب ارتفعت بصورة كبيرة

بريطانيا تضع مؤشراً لرصد سعادة مواطنيها


لندن - ي ب ا
    طلب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من مديرة قسم الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في مكتب الاحصاءات الوطنية جيل ماثيسون قيادة العمل لتطوير تدابير ذاتية لقياس الرفاه العام للبريطانيين، في اطار مشروع رصد له مليونا جنيه استرليني.
وقال كاميرون في كلمة امس "إن الرخاء لا يستطيع تحقيق السعادة لوحده، وانطلاقاً من ذلك فإن حكومته تعتزم تعزيز نوعية الحياة للبريطانيين والنمو الاقتصادي للبلاد". واضاف رئيس الوزراء البريطاني "سنبدأ اعتباراً من نيسان- ابريل المقبل قياس تقدمنا كدولة وليس كيف ينمو اقتصادنا فقط، بل كيف يتم تحسين حياتنا ونوعيتها وليس قياس مستوى معيشتنا".
وقال كاميرون: "سنستمر في قياس الناتج المحلي الاجمالي كما فعلنا ذلك دائماً من قبل، لكن حان الوقت لنعترف بأن هذا الإجراء وحده هو وسيلة غير مكتملة لقياس التقدم المحرز في بلد ما".
وسيتم نشر نتائج مؤشر السعادة بشكل فصلي وعلى غرار المسح الخاص بالجرائم، بهدف انتاج مجموعة جديدة من البيانات تقيّم الحالة النفسية والجسدية لرفاهية الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة.
وكانت دراسة جديدة كشفت الأسبوع الماضي أن معدلات الانتحار والاكتئاب في بريطانيا ارتفعت بصورة كبيرة نتيجة الانكماش الاقتصادي والأزمة المالية، وقالت إن عدد البريطانيين الذين اقدموا على الانتحار ارتفع من 5706 أشخاص في في العام 2008 إلى 6035 شخصاً في العام الماضي، في أول زيادة من نوعها في معدلات الانتحار منذ العام 1998.
وجاء الكشف بعد أيام من الاعلان عن أن الحكومة البريطانية ستضع مؤشراً لرصد سعادة مواطنيها لتنفيذ طموح رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لقياس الرفاه العام للبريطانيين.

المصدر /


ليست هناك تعليقات: