أخر المواضيع

الثلاثاء، 16 نوفمبر، 2010

معدل السعادة ينخفض كلما كان عدد الأولاد أكثر في البيت دراسة بريطانية: وحيد والديه أكثر سعادة

معدل السعادة ينخفض كلما كان عدد الأولاد أكثر في البيت دراسة بريطانية: وحيد والديه أكثر سعادة

لندن - ي ب ا:
    أظهرت دراسة بريطانية جديدة ان الولد الوحيد أكثر سعادة من الولد الذي لديه اخوان وأخوات.
وأفادت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية ان بحثاً جديداً أجراه معهد الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية في أميركا أظهر ان التنافس بين الاخوة قد يترك تأثيراً جدياً على وضع الولد العاطفي.
وأشارت إلى ان حوالي نصف الأولاد الذين شملتهم الدراسة قالوا انهم يعانون من تنمر اخوتهم، وقال واحد من بين ثلاثة انه تعرض للضرب أو الركل أو الدفع من قبل أخيه أو أخته في مناسبات متعددة.
وتذمر بعض الأولاد من ان اخوتهم يطلقون عليهم أنعاتا مزعجة أو يسرقون أغراضهم. وخلص معدو الدراسة إلى ان معدل السعادة ينخفض كلما كان عدد الأولاد أكثر في البيت. وقال الباحث غوندي كنيس ان من الأسباب الأخرى التي تدفع الولد الوحيد إلى الشعور بسعادة أكبر هو انه ليس مضطراً للتنافس مع اخوته بغية الفوز بانتباه أهله، كما انه ليس مضطراً لمشاركة غرفته وأغراضه مع أحد.
وقالت الدكتورة روث كوبارد المتخصصة في علم نفس الأطفال "كلما زاد عدد الأطفال انخفضت نسبة الخصوصية التي يحظى بها كل طفل". يشار إلى ان الدراسة شملت 2500 ولد، وأظهرت أيضاً ان 7 من بين كل 10 مراهقين "راضون كثيراً" عن حياتهم، وان الأولاد من الإثنيات التي تشكل أقلية في بريطانيا أكثر سعادة من نظرائهم البيض.

المصدر /

جريدة الرياض

ليست هناك تعليقات: