أخر المواضيع

السبت، 27 نوفمبر، 2010

التربية» توقع اتفاقية شراكة مع الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم


الرياض - فردوس أبو القاسم
    وقعت الإدارة العامة للتربية الخاصة للبنات اتفاقية شراكة مع الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم، يتم في إطارها جملة من الأعمال والمناشط الفاعلة والهادفة لتطوير المجال ونشر ثقافة التعامل مع هذه الفئة.
وذلك انطلاقاً من حرص الجمعية والإدارة العامة للتربية الخاصة على تحقيق خدمة أفضل للفئات الخاصة.
وتهدف الجمعية إلى تقديم خدماتها للأطفال الذين لديهم صعوبات التعلم، من خلال تطوير قدراتهم العلمية، والنفسية، والمهنية، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الأسرية لذويهم كما تهدف الإدارة العامة للتربية الخاصة لتقديم الخدمات التربوية والتعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وفق منظومة التعليم العام أو ضمن برامج خاصة.
وتضمنت الاتفاقية عدة بنود منها قيام الادارة العامة للتربية الخاصة للبنات بحثِّ المعلمات، والمشرفات، والمهتمات من التربويات والأمهات على الانضمام للجمعية، كأعضاء فاعلين ومؤثرين في تحقيق أهدافها وأيضا ترشيح الطالبات، والمعلمات، والمشرفات، المتميزات في مجال صعوبات التعلم في كافة مناطق ومحافظات المملكة لجوائز التكريم التي تخصصها الجمعية، وفق معايير وضوابط محددة .كما يقوم الطرفان بتبادل الخبرات في الميدان بالاستشارات التربوية والأسرية. وفي إطار هذه الشراكة – يتم التعاون لتأهيل وتطوير الكوادر العاملة في المجال.
الجدير بالذكر أن الإدارة العامة للتربية الخاصة ممثلة في وحدة صعوبات التعلم شاركت في تكريم وتحفيز المعلمات المتميزات على مستوى الرياض والمشرفات والمعلمات الرائدات في البرنامج منذ انطلاقته في حفل التكريم الذي اقيم تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود.
علما بأن (الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم) هي أول جمعية خيرية من نوعها في المملكة ويرأسها مجلس إدارتها الدكتور عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان، ويعمل كلا الطرفين على اثراء جوانب الشراكة بما يعود لمصلحة ونفع ذوي صعوبات التعلم وذويهم والعاملين في المجال.

المصدر /

جريدة الرياض


ليست هناك تعليقات: