أخر المواضيع

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

ماليزيا تعتزم إدخال التربية الجنسية في مناهجها الدراسية

كوالالمبور - (د ب أ)­
    أعلنت ماليزيا أنها سوف تدخل مادة التربية الجنسية في المدارس الثانوية اعتبارا من العام المقبل ، بعدما استبعدت تلك الفكرة في البداية بسبب احتجاجات جماعات دينية محافظة والمعلمين الذين يقع على كاهلهم الكثير من العمل.
وقال نائب وزير التعليم ، وي كا سيونغ ، إن تلك الحصص ، ومدتها 40 دقيقة ، سيطلق عليها اسم "التربية الصحية الاجتماعية والإنجابية" وستدرس مرة واحدة أسبوعيا للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 13­17 عاما.
وأضاف أن المنهج الدراسي سيتضمن معلومات صحية ونفسية وفي مجال العلاقات الجنسية والأسرة وكذلك القيم الاجتماعية.
ونقلت صحيفة "نيو ستريتس تايمز" اليومية عن سيونغ قوله امس الخميس :"لن يركز ذلك ببساطة على العلاقات الجنسية ولكن أيضا على الحاجة إلى إعداد جيل شباب بمعلومات مهمة حول فترة البلوغ".
يذكر أن الحكومة اقترحت فكرة تقديم التربية الجنسية في المدارس العام الماضي بعدما أظهرت سجلات الشرطة أن نحو 100 رضيع يتم التخلص منهم في ماليزيا سنويا. وتشير إحصاءات أخرى إلى أنه يتم العثور على طفل رضيع تخلى عنه والداه كل عشرة أيام في العاصمة كوالالمبور وحدها.

المصدر /

جريدة الرياض


ليست هناك تعليقات: