أخر المواضيع

الأحد، 24 أكتوبر، 2010

المؤتمر العلمي السنوي السابع عشر لمركز الدراسات التربوية و الأبحاث النفسية

مركز الدراسات التربوية

والابحاث النفسية



المؤتمر العلمي السنوي السابع عشر


لمركز الدراسات التربوية و الأبحاث النفسية


يعقد مركز الدراسات التربوية و الأبحاث النفسية مؤتمره السنوي السابع عشر تحت عنوان

( التكنولوجيا و التقنيات المعاصرة في العلوم التربوية و النفسية )

للمدة من 4-5 \ أيار \ 2011 على قاعة الدكتور علي الوردي في مقر المركز \ مجمع الجادرية .

يسعى المؤتمر إلى تحقيق الأهداف الآتية :

أولا. تسليط الضوء على المعارف الجديدة و المبتكرات العلمية المتخصصة في العلوم التربوية و النفسية و الانجازات المعاصرة في هذا الميدان.

ثانيا. تبادل المعرفة و المعلومات الحديثة بين الباحثين و الاختصاصيين في ميادين التربية و علم النفس.

ثالثا. بلورة رؤية فلسفية معاصرة و عميقة في العلوم التربوية و النفسية و فروعهما , متوافقة مع روح العصر و معطياته التقنية.

رابعا. البحث في الجوانب التطبيقية للعلوم التربوية و النفسية .

و ذلك ضمن المحاور الآتية:

محاور المؤتمر:

1. استخدامات الحاسوب و تأثيراتها النفسية .

2. التقنيات المعاصرة في العلوم التربوية و النفسية .

3. التقنيات الحديثة في الإرشاد النفسي و التوجيه التربوي.

4. الاختبارات و المقاييس التربوية و النفسية .

5. المختبرات النفسية ودورها في البحث العلمي .

6. الطب و الصحة النفسية .

7. التفكير الإبداعي و القدرات العقلية العليا .

8. الموهبة و الباراسيكولوجي .

9. طرائق التدريس.



إن مركز الدراسات التربوية و الأبحاث النفسية إذ يقدم على إقامة هذا النشاط العلمي النوعي المتخصص , يتطلع إلى مشاركة الباحثين و المتخصصين بشكل فاعل من خلال إرسال البحوث و أوراق العمل ضمن المحاور المذكورة آنفا .



تعليمات المشاركة:

· ترسل أوراق العمل و البحوث مطبوعة بنسختين مع قرص صلب(CD) وفق احد أنظمة (Word) مع ملخصين باللغتين العربية و الانكليزية او عن طريق البريد الالكتروني

· تقبل الدراسات و الأبحاث باللغتين العربية و الانكليزية

· آخر موعد لاستلام طلبات المشاركة مع الملخصات 24/ آذار/2011 و آخر موعد لاستلام البحوث كاملة يوم 4 /4/ 2011

· ترسل المشاركات على العناوين الآتية:

مركز الدراسات التربوية و الأبحاث النفسية , بناية النشاطات الطلابية ط2 ,جامعة بغداد, مجمع الجادرية , ص . ب. 47041.






 

ليست هناك تعليقات: