أخر المواضيع

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

تروية القلب ... قد تقل عند الحزن أو الغضب الشديد !

نقص إيصال الدم إلى العضلة يؤدي إلى آلام القلب والجلطة أو الوفاة المفاجئة

تروية القلب ... قد تقل عند الحزن أو الغضب الشديد !

د.خالد عبد الله النمر
    تروية القلب هي مفهوم هام في امراض القلب وله تداعياته على تشخيص وعلاج الكثير من امراض القلب ولذلك لابد من توضيح هذا المفهوم بشيء من التبسيط لمرضى القلب ومن يهتم برعياتهم لأن ذلك يسهل كثيرا عمل الطبيب وفي نفس الوقت يحسن رعاية المريض وبالتالي يتعاون الطبيب والمريض للوصول الى النتيجة المطلوبة منهما معا وهي تحسن صحة المريض.

ماهي تروية القلب؟
تروية القلب يقصد بها كمية الدم التي تصل الى عضلة القلب من خلال الشرايين...... وتختلف هذه الكمية من وقت لآخر على حسب الجهد البدني الذي يقوم به الانسان فتكون في حالة الراحة والاسترخاء في وضعها الاساسي وهو تقريبا 2مللتر من الدم لكل جرام من عضلة القلب في كل دقيقة ويرتفع هذا المعدل الى ثلاثة اضعاف في وقت الجهد البدني اي الى حوالي6 مل/ جم/دقيقة اي بعنى اذا كان وزن قلب الانسان الطبيعي 300 جرام فإن مقدار تدفق الدم الى عضلة القلب وقت الجهد البدني هو حوالي 1800مليلتر في الدقيقة وهي نسبة كبيرة نسبيا مما يضخه القلب لجميع اجزاء الجسم في الدقيقة الواحدةcardiac output ومن الملاحظات العلمية ان تروية القلب على اساس الجرام الواحد اكثر بكثير من تروية الدماغ للجرام الواحد وان كان وزن الدماغ يصل الى اربعة اضعاف وزن القلب في المتوسط.

ما هي أهمية مفهوم تروية القلب؟
ان وظيفة شرايين القلب هي ايصال الدم المحمل بالاكسجين والغذاء الى عضلة القلب.... ونقص ايصال الدم لأي سبب كان الى اي منطقة في عضلة القلب مهما صغرت يسبب ischemia نقصا في تروية القلب وبالتالي هذا النقص يسبب أغلب المشاكل التي يعاني منها البشر في العصر الحديث : آلام القلب، اخطر اختلالات نبضات القلب،الجلطة القلبية،السكتة القلبية أو الوفاة المفاجئة ،ضعف عضلة القلب...الخ.
والمعيار الحقيقي الذي يتم به قياس وظيفة شرايين القلب هو (قياس تروية الشرايين لعضلة القلب) ...وليس مقدار تضيق شرايين القلب في مختبر القسطرة ، بمعنى انه اذا كان هناك شريان فيه تضيق بمقدار 80 % فليس حتما ان يكون هناك نقص في تروية عضلة القلب التي يغذيها ذلك الشريان (وان كان ذلك الغالب) فمن الممكن ان تكون التروية في جزء عضلة القلب المسؤول عنها هذا الشريان طبيعية وقت الراحة او الجهد البدني وذلك بسبب الروافد الجانبية من الشرايين الاخرى التي تمتد لتغذي تلك العضلة وبالتالي فإن ذلك الشريان تحديدا لايحتاج الى فتح بالقسطرة او عملية القلب المفتوح ...... ولكن في المقابل قد يكون هناك شريان تضيقه 60% يؤثر كثيرا على تروية القلب لأن شرايين القلب الاخرى لم تعطِ روافد لتلك المنطقة ...وبالتالي تقل التروية ... ويحتاج الى احدى الطرق الثلاث في تحسين تروية القلب: الادويه +-/ القسطرة العلاجية +-/ عملية توصيل الشرايين والتى تسمى ايضا عملية القلب المفتوح......ولكل طريقة دواعٍ معينة سبق وان طرحناها بالتفصيل في حديث سابق.

هل تروية القلب مهمه فقط في امراض شرايين القلب؟
كلا، فمن الممكن ان تقل تروية جزء من عضلة القلب عند الحزن او الغضب الشديد stress cardiomyopathy وكذلك في ارتفاع الضغط الشديد مثل احدى المريضات اتت الى العيادة تشتكي بلهجتها "شيء يعصرني في قلبي عصر وادلي ابكي" وكان ضغطها الانقباضي 270 والانبساطي 180ملم من الزئبق وفور نزول الضغط اختفى ذلك الالم نهائيا.... وهناك امراض وراثية في عضلة القلب من الممكن ان تؤدي الى نقص تروية القلب حتى في حالة عدم وجود سدد في الشرايين كأن تكون حجم العضلة القلبية اكبر بكثير من المنطقة المفروض ان يغذيها ذلك الشريان.

كيف يمكن قياس تروية القلب؟
يمكن قياس تروية القلب بطرق مباشرة او غير مباشرة....وأهم الطرق واكثرها استخداما في الطب الحديث هو تصوير القلب النووي ....حيث يحقن المريض بمادة نووية (مشعة) في وقت الراحة (بدون جهد) ثم يتم قياس التروية بكاميرا خاصه لتصوير اشعة جاما النووية وهناك نوعان من قياس التروية : الكمي ( Quantitive ) وهو يستخدم غالبا في الابحاث الطبية والنوعي ( Qualitative ) وهو المستخدم في اغلب اماكن الرعاية الطبية على مستوى العالم .
اما الطرق غير المباشرة فهي اختبارالجهد بأنواعه المختلفة وان كانت حساسيته لرصد امراض الشرايين تختلف من طريقة لأخرى وهناك ايضا طرق اخرى تستخدم خلال القسطرة لقياس التروية.

كيف يمكن للمريض الاستفادة من مفهوم التروية القلبية ؟
لنأخذ نماذج على كيفية استخدام هذا المفهوم في الحياة العملية :
1. قال الطبيب للمريض عندك تضيق في أحد الشرايين 60%...فسأل المريض: وهل ذلك التضيق تأثيره كبيرعلى تروية القلب في تلك المنطقة التي يسقيها ذلك الشريان ...وبذلك السؤال يفتح المريض باب النقاش مع الطبيب على كيفية الحكم على أهمية ذلك التضيق وخيارات التعامل معه...




2. قال الطبيب لمريض السكري حالتك مستقرة واستمر على الادوية وراجعنا بعد ستة اشهر....فسأل المريض : يادكتور هل ترى هناك من داعٍ للتأكد من وضع شرايين القلب بقياس تروية القلب ؟ ...وبهذا السؤال يناقش المريض مع الطبيب أهمية الكشف الدوري على شرايين القلب عند مرضى السكر.
3. قال الطبيب للمريض: لديك انسدادات متعددة في شرايين القلب الثلاثة مقدارها في حدود 50%.....فسأل المريض : ومامقدار تأثير ذلك التضيق على تروية القلب؟ ...وبهذا السؤال يبين المريض للطبيب انه يريد المزيد من المعلومات عن هذه التضيقات وتأثيرها على عضلة القلب.
4. قال الطبيب للمريض : لديك ضعف في عضلة القلب والتصوير النووي للقلب يوضح وجود نقص التروية في اماكن متعددة من عضلة القلب ...فسأل المريض : هل معنى ذلك يادكتور اني احتاج الى قسطرة للقلب ؟ وبهذا السؤال يبين المريض للطبيب ان لديه خلفية عن مفهوم تروية القلب وتبعات ذلك المفهوم.

المصدر /

جريدة الرياض

ليست هناك تعليقات: