أخر المواضيع

الخميس، 21 أكتوبر، 2010

الرياض : طب الألم


طب الألم



د. عبدالله آل صعبان الغامدي *

على الرغم من معاناة الإنسان الطويلة مع الألم منذ القدم إلا أن تخصص علاج وطب الألم يعتبر من التخصصات الحديثة حيث يعنى هذا التخصص بدراسة وعلاج الألم كمرض وليس فقط كعرض لأمراض أخرى فقط ويهدف إلى تخفيف معاناة المريض وعائلته بشتى الوسائل الممكنة سواء كانت بالعقاقير أو غيرها مثل العلاج الطبيعي والسلوكي والإبر الصينية أو الوسائل المتقدمة مثل تحفيز الحبل الشوكي أو الدماغ أو زرع مضخة لعلاج الألم وهذا الهدف يشترك فيه كل العاملون في المجال الصحي من أطباء وممرضين وصيادلة وأخصائي العلاج الطبيعي وغيرهم ويمكن تقسيم الألم إلى نوعين بالنظر إلى مسبباته، فإما أن يكون الألم ناتجا عن تلف أو حدوث علة في أحد أعضاء الجسم كالمفاصل، الجلد، العضلات حيث يحب أن يركز العلاج على سبب الألم. أو بسبب خلل في الجهاز العصبي - الأعصاب الطرفية او الحبل الشوكي أو مراكز المخ المختلفة وهذا النوع يتطلب طريقة مختلفة في العلاج. وهو ما يعرف بألم العصب مثل الم العصب الخامس، ألم العصب الناتج عن داء السكري وغيرها. ويقع على المريض وعائلته والمحيطين به دور كبير في الخطة العلاجية لكلا النوعين من الألم الطبيعي أو ألم العصب.

ويقيم مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث يوماً توعوياً لطب الألم وذلك يوم الاثنين 17 ذو القعدة 1431ه الموافق 25 أكتوبر 2010م في بهو مبنى الأورام بالمستشفى من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 4 عصراً.
* شعبة علاج الألم

ليست هناك تعليقات: