أخر المواضيع

الجمعة، 22 أكتوبر، 2010

د. مها المنيف: المستشفيات رصدت أكثر من 300 حالة إساءة للأطفال العام الماضي

تنظيم دورة للأطباء متقدمة بجدة.. غدا

د. مها المنيف: المستشفيات رصدت أكثر من 300 حالة إساءة للأطفال العام الماضي


الرياض – محمد الحيدر
    ينظم برنامج الأمان الأسري الوطني بالتعاون مع الجمعية الدولية للوقاية من إساءة معاملة وإهمال الأطفال (ISPCAN) دورة الأطباء المتقدمة الثانية حول مهارات التعامل مع حالات إساءة معاملة وإهمال الأطفال وذلك في الفترة من 16-18 ذو القعدة 1431 ه الموافق 24-25 اكتوبر 2010م بفندق كراون بلازا بمدينة جدة وكذلك في الفترة بين 19-20 ذو القعدة 1431 ه الموافق 26-27 اكتوبر 2010م بمستشفي الولادة والأطفال بمدينة الدمام.
وأوضحت المدير التنفيذي للبرنامج الدكتورة مها المنيف بأنه سيتولى التدريب في هذه الدورة مجموعة من المدربين العالميين المتخصصين أبرزهم الدكتور كيم أوتس من جامعة سيدني بأستراليا والدكتور مارسلينا ميان من جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية والدكتور راندل الكساندر من جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.
ولفتت الدكتور المنيف إلى أن هذه الدورة والتي اعتمدتها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ستركز على إكساب الأطباء المهارات المتقدمة لتشخيص حالات إساءة معاملة الأطفال الجسدية والجنسية والاهمال وكيفية التعامل معها في ضوء أحدث المستجدات والبحوث العلمية.
وقالت: "ستناقش الدورة من خلال محاضرات وورش عمل متعددة مواضيع عديدة أهمها إصابات الدماغ والجمجمة المتعمدة، وإصابات الأعضاء الداخلية والظاهرية والاعتداءات الجنسية والبحوث العلمية والمستجدات في مجال حماية الطفل.
وكشفت الدكتورة مها المنيف عن عدد الحالات التي تم رصدها في المشستشفيات خلال العام الماضي تجاوزت 300 حالة وذلك بحسب السجل الوطني لحالات إساءة معاملة الطفل المسجلة في القطاع الصحي.
وأكدت الدكتور المنيف أن برنامج الأمان الأسري الوطني سينظم بمشية الله الدورة التدريبية متعددة التخصصات للمهنيين المتعاملين مع حالات إساءة معاملة وإهمال الأطفال بمدينة جدة خلال الفترة من 21-24 ذو الحجة 1431ه الموافق 27-30 نوفمبر 2010م، كما سينظم البرنامج بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية دورة تدريبية حول الإجراءات الجزائية في قضايا إيذاء الاطفال للعاملين في القطاع الأمني والقضائي وذلك في الفترة بين 13-16 محرم 1432ه الموافق 19-20 ديسمبر2010م.

المصدر /


ليست هناك تعليقات: